وجهات السفر

جولة في سريلانكا: أرض الجمال والمغامرة والخضرة الساحرة

يونيو 25, 2018
في وسط آسيا بطبيعتها الحيوية تقع سريلانكا ذات الطبيعة الخلابة والثقافة المميزة. لقد ازدادت شعبية سريلانكا وبرزت بشدة كوجهة سياحية دولية في السنوات القليلة الماضية، وذلك لأن جولة في سريلانكا تشكل أجازة ممتعة لمختلف أنواع السياح. إذا كنت محباً للمغامرة سوف تحب سريلانكا، وإذا كنت محب للإسترخاء سوف تحب سريلانكا. إذا كنت تسافر بمفردك سوف تحب سريلانكا وإذا كنت مسافر بصحبة العائلة أو الأصدقاء سوف تحب سريلانكا. لذلك دعنا نأخذ جولة في سريلانكا عبر الخيال، وتفقد الجمال الباهر والمغامرة الممتعة والخضرة التي لا تصدق في هذه الدولة المميزة.

حديقة أودا والاوي الوطنية

الأفيال، الأفيال، والمزيد من الأفيال، كم هذا رائع! تم بناء المحمية عام 1972 على مساحة تمتد 30,821 هكتار لتوفر ملاذ آمن للحيوانات البرية. تشتهر المحمية بأنها من أفضل الأماكن لمشاهدة الأفيال، ولكنها تضم كذلك أعداد من الثيران البرية والغزلان والسنجاب الضخم. المحمية من أهم مواطن الفيل السريلانكي، وتحتوي على منزل انتقالي للأفيال الصغيرة تم تأسيسه عام 1995 ليوفر منزلاً آمناً للأفيال الصغيرة التائهة. تتم رعاية هذه الأفيال في هذا المنزل الآمن  حتى تستطيع الإعتماد على نفسها ثم يعاد إطلاقها في المحمية.

نهاية العالم، سهول هورتون

تستغرق الجولة حول هذه السهول حوالي 3 ساعات لتغطية الممشى الذي يبلغ طوله 9.5 كيلومتر، ولكن المنظر الخلاب يستحق العناء. وبرغم أن جمال السهول وحده يستحق الزيارة تأخذك هذه الجولة لرؤية المزارات الثلاثة الهامة في السهول: نهاية العالم المصغرة، نهاية العالم، شلالات بيكر. ما يطلقون عليه وورلد اند أو نهاية العالم هو جرف على ارتفاع 880 متر، الممشى يصل بك إلى هناك ثم يعود بك ثانية حتى نقطة البداية لذلك لن تضل طريقك.  ربما تشعر بشيء من القشعريرة فقط بسبب الجو البارد بالأعلى أو بسبب المنظر المؤثر. حاول أن تذهب في وقت باكر، إذ يغطي الضباب المنظر عندما يشتد النهار خاصة في موسم الأمطار من أبريل إلى سبتمبر. ولكن حتى عندما يحدث ذلك فمشاهدة حائط الضباب السميك من الأعلى تجربة غير عادية. ربما لا تكون هذه التجربة ملائمة لضعاف القلوب، ولكن شلالات بيكر توفر مكاناً رائعاً لقليل من الإسترخاء بعد المشي الطويل والمنظر المهيب.

رحلة القطار إلى مدينة ايلا

هذه القرية رائعة الجمال بأعلى التل محاطة بحقول الشاي الخضراء الغنية. إذا أخذت رحلة القطار والتي تعد واحدة من أجمل رحلات القطار في العالم من نواره إلى ايلا على الأغلب سوف تقع في حب المناظر الخلابة المحيطة والمدينة الصغيرة الساحرة. الجو دافئ نهاراً ويميل للبرودة ليلاً مما يجعل المدينة مثالية للأجازات طوال العام. يعد الجسر ذو الأقواس التسع والذي يعبر عليه القطار تحفة معمارية وسط الحقول الخضراء ولذلك حاول أن تراه بعد أن تصل وتسترخي في المدينة إذ لن يتمكن لك رؤيته جيداً من داخل القطار، يمكنك الاسترخاء في واحد من المقاهي الصغيرة في المنطقة وشرب الشاي السريلانكي ومشاهدة عبور القطارات على الجسر.

مدينة بولو نواره الأثرية

كانت هذه المدينة العاصمة الملكية لسريلانكا لمدة ثلاثة قرون، كما كانت مركز التجارة والمعابد في سريلانكا منذ 800 عام. تضم المدينة الأثرية العديد من المعابد القديمة، وجميعها تقع متقاربة في مساحة صغيرة يمكنك تغطيتها في جولة واحدة ممتدة، كما تحيط بها الخضرة الغنية التي تشتهر بها سريلانكا. وجميع الآثار في المنطقة في حالة جيدة جداً، يمكنك تخيل كيف كانت المدينة في الماضي. وإذا لم تستطع التخيل فالمتحف يضم نماذج لجميع هذه المباني عندما كانت المدينة تضج بالحياة.

محمية هيكادوا للشعاب المرجانية

زيارة مدينة هيكادوا الساحلية ضرورة حتمية خلال أي جولة في سريلانكا. الشواطئ في المدينة رائعة الجمال وتعد من أفضل الشواطئ في العالم للتزلج على الماء. يمكنك الاسترخاء على الشاطئ وممارسة الألعاب المائية بالنهار والإستمتاع بالحياة الليلية الضاجة بالحياة في المساء. كما تعد محمية الشعاب المرجانية من أفضل المعالم السياحية في المدينة، وتضم أنواع مختلفة من الشعاب المرجانية والأسماك الملونة وكذلك السلاحف البحرية التي لا توجد في أي مكان آخر في العالم.

استمتع بأفضل جولة في سريلانكا:

عروض سفر في سريلانكا