مؤتمر المناخ: أفضل الأنشطة السياحية التي يمكن ممارستها فى دبي خلال المؤتمر

 | 

فيما يتعلق بالعمل المناخي العالمي، ينعقد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) عند منعطف حرج. تحدث حرائق الغابات والفيضانات والعواصف والجفاف غير المسبوقة في جميع أنحاء الكوكب، وتحطمت درجات الحرارة القياسية بشكل متكرر. ولا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، وفقًا للتقرير التجميعي للتقييم العالمي للأمم المتحدة، من أجل تحقيق أهداف اتفاق باريس التاريخي. يتم توفير فرصة كبيرة لتحريك العالم نحو الاستدامة من خلال مؤتمر المناخ 2023.

لا تزال مبادرات تغير المناخ قيد المتابعة في cop28 الامارات، الاجتماع الثامن والعشرين لمؤتمر الأطراف. ومن الأهمية بمكان الاستجابة للحقائق، حيث أننا نقترب من نقطة المنتصف بين اتفاق باريس وعام 2030. ومع بقاء 7 سنوات فقط، يجب أن تكون الأولويات الرئيسية هي تحقيق خفض في الانبعاثات بنسبة 43% مع تنفيذ التغييرات الأساسية في التكيف. التمويل وإدارة الخسائر والأضرار.

ما هو cop 28؟

يجمع مؤتمر الأمم المتحدة السنوي لتغير المناخ، والمعروف باسم “مؤتمر الاطراف” أو “COP”، دبلوماسيين ووزراء وزعماء العالم للتوصل إلى اتفاق حول كيفية مكافحة تغير المناخ. والحكومات التي صدقت على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC)، أو بروتوكول كيوتو، أو اتفاق باريس هي من بين الأطراف المتفاوضة. ويحضر مؤتمرات الأطراف أيضًا آلاف الممثلين من المنظمات الدولية والقطاع التجاري والمجتمع المدني ووسائل الإعلام.

الأهداف الرئيسية الثلاثة لاتفاق باريس – الحفاظ على متوسط ارتفاع درجة الحرارة العالمية إلى “أقل بكثير” من درجتين مئويتين ومواصلة الجهود للحد من الارتفاع إلى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة؛ والتكيف مع تغير المناخ وبناء القدرة على الصمود؛ ومواءمة التدفقات المالية مع مسار نحو خفض انبعاثات غازات الدفيئة والتنمية القادرة على الصمود في وجه تغير المناخ – هيمنت على مؤتمرات الأطراف منذ الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في عام 2015.

وسيشرف على المفاوضات في دبي الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتقنيات المتقدمة الإماراتي، بالإضافة إلى العضو المنتدب والعضو المنتدب لمجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية (مجموعة أدنوك). وقد أثيرت المخاوف بشأن حياد مفاوضات المناخ بسبب موقف الجابر داخل قطاع الوقود الأحفوري، فضلاً عن التأثير المتزايد لجماعات ضغط الوقود الأحفوري في مؤتمرات الأطراف بشكل عام.

يتم اتخاذ القرارات في مؤتمر الأطراف بالإجماع. وهذا يجعل من الممكن أن يكون التوصل إلى صفقة عملية صعبة ومشحونة عاطفياً، خاصة عندما تقترن بمتطلبات ومصالح الأطراف المختلفة.

أهمية مؤتمر المناخ الثامن والعشرين

يعد مؤتمر الأطراف الثامن والعشرون مهمًا لعدد من الأسباب، ليس أقلها أنه يبشر بنهاية عملية التقييم العالمي الأول (GST)، وهي الأداة الأساسية المستخدمة لتقييم التقدم المحرز وفقًا لاتفاق باريس. وعلى الرغم من أنه من الواضح أن العالم ليس على المسار الصحيح لتحقيق أهداف الاتفاقية، إلا أنه من المأمول أن تقوم الحكومات بوضع خارطة طريق في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) لتسريع العمل المناخي.

إن إنشاء صندوق الخسائر والأضرار (الذي تم إنشاؤه في COP27) والاتفاق على إطار عمل للهدف العالمي للتكيف (GGA) لاتفاق باريس هما مهمتان حاسمتان أخريان يجب على المفاوضين إكمالهما في دبي. يعد تحول النظام الغذائي والانتقال إلى مصدر طاقة أكثر استدامة من المشكلات الأخرى التي من المرجح أن تحظى باهتمام كبير وقد يتم تمثيلها في العديد من مسارات التفاوض. بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن تحتل المحادثات والمفاوضات المتعلقة بتمويل المناخ مركز الصدارة، كما هو الحال في كثير من الأحيان.

وستواصل الحكومات مناقشة هدف جديد لتمويل المناخ في مؤتمر المناخ الثامن والعشرين ليحل محل الوعد البالغ 100 مليار دولار. الموعد المستهدف للتوصل إلى اتفاق هو عام 2024، ولكن التقدم الكبير في دبي أمر ضروري لوضع الأساس لمؤتمر الأطراف في العام التالي. كما سيلعب التمويل دورًا مهمًا في المناقشات حول ضريبة السلع والخدمات والخسائر والأضرار، كما ذكرنا سابقًا.

وأخيرا، قد يكون للمناقشات والتعهدات المرتبطة بتوسيع نطاق تمويل المناخ وتنفيذه تأثير على مجموعة متنوعة من موضوعات التفاوض الأخرى، ولها القدرة إما على إطلاق العنان للعمل الإضافي والطموح أو إعاقة التقدم. وقد ظهرت هذه الديناميكية في محادثات المناخ في بون في يونيو/حزيران 2023، حيث احتج عدد من الدول النامية على البند الرسمي في جدول أعمال المؤتمر بشأن زيادة تمويل البلدان المتقدمة دون إضافته أولا.

ميعاد مؤتمر المناخ

في كل عام، تستضيف دولة مختلفة مؤتمر المناخ. ستكون دولة الإمارات العربية المتحدة هي الدولة المضيفة لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28)، والذي سيعقد في دبي في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 2023. ويتم اختيار رئيس من قبل الدولة المضيفة لرئاسة المفاوضات؛ يلعب هذا الرئيس دورًا حاسمًا في الاتصال بالحكومات وأصحاب المصلحة الآخرين، وتقديم التوجيه والقيادة، والتوسط في النهاية في الاتفاقات التي تم التوصل إليها.

تحظى النظم الغذائية والزراعة بمزيد من الاهتمام الدبلوماسي مع اقتراب مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28). قدمت رئاسة مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين ومركز تنسيق النظم الغذائية التابع للأمم المتحدة جدول أعمال النظم الغذائية والزراعة لمؤتمر الأطراف الثامن والعشرين في يوليو. ويحث الدول على دمج سياساتها الوطنية الغذائية والزراعية مع مساهماتها المحددة وطنيًا وخطط التكيف الوطنية، فضلًا عن إدراج أهداف لإزالة الكربون من النظام الغذائي في كل من هذه الاستراتيجيات والإجراءات الوطنية لخطط اللتنوع البيولوجي (NBSAPs).

شعار مؤتمر المناخ

التصميم الكروي للشعار باللونين الأخضر الفاتح والداكن مستوحى من فكرة “عالم واحد” ويضم صورًا للأشخاص وتقنيات الطاقة المتجددة والحيوانات والعناصر الطبيعية الأخرى. إنه يرمز إلى وفرة الموارد ويسلط الضوء على ضرورة الإبتكار لتحفيز التنمية المستدامة.

يتم تذكير البلدان بدعم العمل المناخي العاجل من خلال التصميم. من أجل التأكيد على أن Cop28 هو شرطي للجميع – بما في ذلك القطاع العام وقطاع الأعمال، والأكاديميين والمجتمع المدني، وكذلك النساء والشباب – تم الإدلاء بهذا البيان.

بالإضافة إلى ذلك، فهو ينشر فكرة أن Cop28 سيكون شرطيًا للعمل، ويحقق النتائج من حيث الخسائر والأضرار، والتخفيف، والقدرة على التكيف، والمال.

أين يقام مؤتمر المناخ 2023؟

من المقرر أن يعقد مؤتمر الأطراف (COP28) في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) دورته الثامنة والعشرين في عام 2023 في مدينة إكسبو في دبي، الإمارات العربية المتحدة. سيتكون مؤتمر COP28 بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي سيعقد في مدينة إكسبو دبي، من منطقتين.

المنطقة الزرقاء

المنطقة الزرقاء هي موقع تديره اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ويمكن للأطراف والمراقبين المعترف بهم الوصول إليه. تُعقد القمة العالمية للعمل المناخي، وأجنحة الدول، وفعاليات الرئاسة، ومئات الأحداث الجانبية، مثل حلقات النقاش، والموائد المستديرة، والأنشطة الثقافية، طوال مدة المؤتمر الذي يستمر أسبوعين. كما أنها تعقد مفاوضات رسمية.

المنطقة الخضراء

تعمل المنطقة الخضراء، التي ترحب بالمندوبين غير المعتمدين من قطاع الشباب والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات السكان الأصليين وعامة الناس، بمثابة منتدى لتشجيع النقاش والتفاهم حول العمل المناخي. التسجيل للزوار مطلوب، وبمجرد تحديد الجدول الزمني للأحداث، سيتم توفير المزيد من التفاصيل.

أنشطة سياحية يمكن ممارستها خلال المؤتمر

إذا كنت من زوار المؤتمر وتعد هذه  زيارتك الأولي لدبي، فعليك التجول فى المدينة واستكشاف العديد من الأنشطة السياحية التي يمكن القيام بها هناك. فلا تنس زيارة أهم معالم دبي ومنها برج خليفة، وعين دبي، وبرواز دبي، ومتحف المستقبل. أما إذا كنت تبحث عن بعض الإثارة والتشويق فعليك بزيارة المتاحف  والأنشطة الخارجية مثل؛ جرين بلانيت، والقرية العالمية، ميركال جاردن، وجلو جاردن، ودبي أكواريوم، وأى أم جي وارلد، ومتحف مدام توسو.

أما إذا كان لديك الوقت لقضاء يوم ممتع أو تجربة نشاط مختلف، فنحن ننصحك بتجربة جولة بالهليكوبتر حول دبي ومشاهدة معالمها من السماء. أو يمكنك تناول وجبة غذاء أو عشاء وسط السحاب من خلال حجز رحلة عشاء فى الفلاينج كب. وللحصول على لحظات لا تنسي، فعليك تجربة دبي بالون، حيث يمكنك التعرف علي دبي من فوق ومشاهدة معالمها بشكل مختلف. بالإضافة إلى إنه يمكنك تأجير يخت أو داو كروز فى دبي، حيث الاستمتاع بجمال المدينة والتمتع بزرقة المياه.