سجل في عطلة

يرجى ملء الخانة أدناه لمتابعة تصفح الموقع

او قم بتسجيل الدخول من خلال

مقالات - ديسمبر 2020

خطة المغامرة الأقصر وأسوان: أفضل الأماكن التي ينبغي عليك زيارتها في عواصم مصر القديمة ديسمبر 09, 2020

الأقصر وأسوان هما مدينتان في صعيد مصر تقعان على ضفاف نهر النيل وتعرفان بكونهما موطنًا للمعابد المصرية القديمة الرائعة التي يعود تاريخها إلى ما يقرب من 4000 عام. تمتلك الأقصر وحدها ثلث آثار العالم القديمة، ويحب العديد من المصريين تسمية أسوان بـ "الجنة المصرية". تتمتع كلتا المدينتين بخلفية تاريخية غنية وتقاليد ثقافية مثيرة للاهتمام. وسواء كنت من محبي التاريخ أم لا، ستجد نفسك مندهشًا تمامًا عند الوقوف أمام المعابد القديمة التي لا يزال العديد من أسرارها مجهولًا حتى يومنا هذا. ستعيش تجربة سلسة وتستمع إلى همسات الملوك والملكات الذين يحكون قصصًا غير مروية من خلال الرسومات المذهلة التي استمرت لآلاف السنين. أفضل وقت لزيارة الأقصر وأسوان هو في شهر ديسمبر ويناير وفبراير، لأن آشعة الشمس اللطيفة الساطعة تجعل هاتين المدينتين مميزتين حقًا خلال فصل الشتاء. يمكنك الهروب من البرد سواء كنت آتيًا من القاهرة أو الإسكندرية أو أي مدينة أخرى حول العالم للاستمتاع بدفء شمس الشتاء في جنوب مصر. إن القيام برحلة بحرية من الأقصر إلى أسوان هو أمر لا بد منه إذا كنت ترغب في الاستمتاع بالجو الهادئ والاسترخاء أثناء الإبحار عبر النيل. على جانبي ضفتي النهر، يمكنك تغذية عينيك بمزيج من الرمال والأراضي الخضراء والاستمتاع بشروق وغروب الشمس الذهبي الفاتن. في هذا المقال حاولنا بذل قصارى جهدنا لكي نكون دليلك نحو مدينتين هما بمثابة قطعتان من التحف الفنية على أرض مصر. مدينتان بغض النظر عن عدد الكلمات التي يمكن لأي شخص أن يقولها واصفًا الجمال فيهما، فلن تكفي أبدًا حتى تراها أنت بأم عينيك! معبد فيلة فيلة هي جزيرة جميلة محاطة بالمياه الزرقاء الصافية وصخور الجرانيت الأسود في أسوان. يقع معبد فيلة في مكان جميل تحيط به المناظر الطبيعية الخلابة، ولقد تم وضعه في هذا الموقع ليتناسب مع الموقع الأصلي للمعبد قبل أن يتم نقله من قبل اليونسكو بعد أن هدد بناء سد أسوان المعبد. يحتوي معبد فيلة - المخصص للإلهة إيزيس - على العديد من الأضرحة والمقدسات مثل Trajan's Kiosk أو سرير الفرعون. عند القيام بزيارة صباحية، أبحر إلى المعبد واستمتع بآشعة الشمس و زرقة النهر و انعكاس المعبد في الماء. وعند القيام بزيارة ليلية، لا تفوت حضور عرض الصوت والضوء الرائع! القرية النوبية أسوان محاطة بالعديد من الجزر الصغيرة والقرى النوبية على الضفة الغربية. تعد القرى النوبية مشهدًا مبهجًا لطلائها بألوان زاهية، ويسكنها النوبيون الذين يتحدثون لغتهم النوبية الخاصة ولديهم تقاليد محددة تختلف عن بقية أهل مصر. تشبه النوبة متحفًا في الهواء الطلق مليئًا بألوان نابضة بالحياة وأنماط متناسقة. قم بشراء الأعشاب والبهارات الجنوبية والمشغولات اليدوية واسأل عن النساء اللواتي يرسمن الحناء للسياح. بين جميع مناطق الجذب السياحي في الأقصر وأسوان، قد تكون زيارة القرى النوبية هي الرحلة الوحيدة التي ستأسرك بكل معانيها. إنها رحلة رائعة للبالغين والأطفال وجميع الأعمار. المسلة الغير مكتملة أمرت الملكة حتشبسوت ببناء المسلة غير المكتملة، وهي الحاكمة الخامسة من الأسرة الثامنة عشرة في مصر، وثاني امرأة تجلس على عرش حكم مصر. قدمت المسلة الكبيرة غير المكتملة في المحاجر الشمالية في أسوان نظرة ثاقبة حول كيفية إنشاء هذه الآثار، على الرغم من أن عملية البناء الكاملة لا تزال غير واضحة بشكل تام. المسلة غير المكتملة أكبر بحوالي الثلث من أي مسلة مصرية قديمة أقيمت على الإطلاق. إذا تم الانتهاء من تلك المسلة كانت لتكون قياسها حوالي 42 مترًا (حوالي 137 قدمًا) وكان من الممكن أن تزن حوالي 1090 طنًا متريًا (1200 طن)، وهو وزن يساوي حوالي 200 فيل أفريقي. جزيرة إلفنتين جزيرة إلفنتين هي واحدة من مناطق الجذب الرئيسية العائمة على النيل في أسوان. جزيرة إلفنتين هي أكبر جزيرة في أسوان ويعود تاريخها إلى فترة ما قبل الأسرات. تلقت الجزيرة اسمها بسبب شكلها، والذي يشبه من زاوية جوية أنياب الفيل، أو أيضُا بسبب الصخور المستديرة على طول الضفاف التي تشبه الأفيال. كانت جزيرة إلفنتين هي المكان الذي أقام فيه المصريون القدماء عندما استقروا في المنطقة لأول مرة. هناك العديد من عوامل الجذب في هذه الجزيرة مثل مقياس النيل ومتحف إلفنتين ومعبد خونوم وكلها بالتأكيد يجب زيارتها. وادي الملوك يقع وادي الملوك في موقع طيبة القديم في مدينة الأقصر. وكان وادي الملوك مكان دفن حكام المملكة الحديثة في مصر الفرعونية وعدد قليل من النبلاء الأقل شهرة. يوجد هناك قبر توت عنخ آمون (الملك توت) الذي تم اكتشافه في عام 1920. بالإضافة إلى ذلك، يوجد أيضًا وادي الملكات، وهو المكان الذي دفنت فيه زوجات الفراعنة. تقع مقبرة الملكة نفرتيتي الأسطورية في وادي الملكات. وحتى الآن تم اكتشاف حوالي 65 مقبرة قديمة بينما لا يزال عدد كبير مخفيًا حتى يومنا هذا. معبد الكرنك كونه أكبر موقع ديني في العالم، فإن معبد الكرنك هو أكثر المعالم السياحية دهشة وروعة في الأقصر وأسوان وواحد من أشهر المعابد وأكثرها زيارة في العالم. تم بناء مجمع معبد الكرنك من قبل الفراعنة على مدار أكثر من 2000 عام وكان مخصصًا للفرعون آمون. وما يجعل معبد الكرنك فريدًا من نوعه هو حقيقة أن حوالي 30 فرعونًا ساهموا في بنائه. والنتيجة هي كنز رائع من المباني القديمة والهياكل والأعمدة والفناءات والأبراج والمسلات، وحتى بحيرة مقدسة لا مثيل لها في أي مكان في العالم. معبد الأقصر معبد الأقصر هو عبارة عن مجمع معبد قديم كبير يقع على الضفة الشرقية لنهر النيل وبين أحد أجمل الأماكن في الأقصر. مكرسًا لآمون وزوجته موت وابنهما خونس إله القمر، قام أمنحتب الثاني ورمسيس الثاني بتشييد هذا المعبد عام 1400 قبل الميلاد. تم بناؤه بالحجر الرملي وكان الغرض الرئيسي منه الاحتفال بعيد الأوبيت. وقد كان هذا المهرجان هو أكبر وأهم احتفال للفراعنة. أقيم معبد الأقصر على شرف الفرعون العظيم آمون في موسم الفيضانات. معبد حتشبسوت بالدير البحري يقع معبد الدير البحري المعروف باسم معبد الملكة حتشبسوت أسفل منحدرات ضخمة بالقرب من الضفة الغربية لنهر النيل في الأقصر، وهو مخصص لإله الشمس آمون رع. يبرز الحجر الرملي ذو اللون الفاتح بشكل ملحوظ في المعبد مقابل الصخور الذهبية الصفراء الموجودة خلفه. ويقع مجمع المعبد على المدرجات الثلاثة المرتبطة عبر منحدرات تقسمه إلى نصفين شمالي وجنوبي. يتكون هذا المعبد الجميل من ثلاثة طوابق ودرجات طويلة وممر كمدخل له. في الداخل سترى ساحة الشمس والكنيسة والملاذ. المعبد فريد من نوعه لأنه صمم على غرار العمارة الكلاسيكية. اقرأ أيضًا: 10 من أفضل تطبيقات السفر التي ستجعل رحلتك التالية أسهل